تربوية
الغفلة... وعلاجها

رسالة الإسلام - قسم الاستشارات
اضيف فى 2013/12/24


ما هي الغفلة؟ لغةً وشرعاً، ومن هو الغافل؟ وكيف تؤثر الغفلة على حياة المسلم، وكيف العلاج منها؟
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
الغفلة لغةً: عدم الانتباه وإحضار الفكر.
وشرعاً: الانخراط في الحياة الدنيا، ونسيان أمور الآخرة جزئياً أو كلياً.
وكلما ابتعد الشخص عن الآخرة كلما انغمس في الحياة الدنيا. والغفلة الجزئية هي من سمات البشر أجمع، ولكل إنسان فترة وخمول وركود، ولكن المعضلة تكمن حينما تكون هذه سمة ظاهرة في المجتمع بكامله؟! لا على بعض أفراده.
ومن أعظم أسباب الغفلة هو إيثار الحياة الدنيا على الآخرة "بل تؤثرون الحياة الدنيا والآخرة خير وأبقى" فالصحابة رضوان الله عليهم كانت الدنيا في أيديهم، ولم تكن في قلوبهم، ولم يكونوا يؤثرونها، بل كانوا يطردونها، فتقبل عليهم وهي راغمة، مصداقاً لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: "من كانت الآخرة همه جمع شمله وأتته الدنيا وهي راغمة، ومن كانت الدنيا همه فرَّق الله شمله ولم يأته من الدنيا إلا ما قسم له". أو كما قال صلى الله عليه وسلم. إننا نلخص ذلك الترف المتفنن، وذلك الانبهار المشين في حياتنا فيما انعكس على ديننا لو أحضرنا نياتنا في كل أعمالنا حتى الدنيوية لرأينا التفاتاً جميلاً إلى الدار الآخرة، لو رفعنا أبصارنا عالياً لما صارت اهتماماتنا تحت أرجلنا.
لو قصرنا أنفسنا عن اللذائذ المشبوهة لما قادتنا إلى الغفلة والانغماس في حياة دنيئة تعقبها حياة أخرى كريمة للذين أحسنوا وكانوا يتقون.
إن الحل هو اليقظة من سنة الغفلة وذلك بالاهتمام بالإيمانيات التي تقرب العبد من خالقه، وتجعله موصولاً به بالتفكر في خلق السموات والأرض والكون والحياة والموت والنشور، بالتذكير كلما سنحت الفرصة أرهفت الإسماع بالتواصي بالحق والصبر عن اللذائذ المحرمة والمشبوهة، والصبر على طاعة الله. ولنا في سورة العصر خير وصية "والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر".
والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل،،،،
  
الإسم 
البريد الالكتروني (لن يتم نشره )
الدولة  
 
لا توجد تعليقات
تحصين 5.5 مليون طالب وطالبة ضد «الإلحاد» بمواقع التواصل
بدأت وزارة التعليم السعودية: توعية أكثر من 5.5 مليون طالب وطالبة في أكثر من 35 ألف مدرسة للبنين والبنات بكافة المراحل الدراسية ضد ما يتعلق بـ"الإلحاد" على مواقع التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية.
اليوم الخميس الشؤون الإسلامية تنظم ندوة لترسيخ الوسطية ونبذ التطرف
تنظم وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة في الإدارة العامة لمركز الدعوة والإرشاد وشؤون الدعوة بمنطقة الرياض ندوة علمية، بعنوان "التطبيق العلمي لمفهوم الوسطية في حياة المسلم"، يلقيها كل من الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن الشثري، وفضيلة الشيخ بندر بن عبدالعزيز الحسين، بعد صلاة المغرب اليوم الخميس التاسع من شهر ربيع الأول الجاري 1438هـ، في جامع الإمام تركي بن عبدالله -رحمه الله– "الجامع الكبير" بالديرة، بمدينة الرياض.
الفتاوى الشاذة وأثرها على المجتمع.. ندوة بالقاهرة
تحت عنوان (الفتاوى الشاذة وأثرها على المجتمع)، نظمت كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات، فرع جامعة الأزهر بمحافظة البحيرة، ندوتها الشهرية، برئاسة الدكتورة مفيدة إبراهيم عميدة الكلية، ومشاركة الدكتور محمود حنفي أستاذ الفقه العام، ولفيف أساتذة الكلية، إضافة إلى طالبات الفرق المختلفة بالكلية اللائي حرصن على حضور الندوة.
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م