أحد مواقع مؤسسة رسالة الإسلام الهادفة، ويعد من أوائل المواقع الفقهية على شبكة الإنترنت، ونسعى لأن يكون من أكثر المواقع  ثراءً من حيث نوافذه المبتكرة وتفصيلاته وخدماته.

فكرة الموقع:

 قامت فكرة الموقع على اعتباره ملتقى فقهياً للمهتمين بالفقه وأصوله وقواعده، فهو يعد من جهة ثبتاً لأسمائهم وعناوينهم وأخبارهم، ويعد من جهة ثانية مكتبة لحفظ تراثهم، ويعد من جهة ثالثة مرجعاً لمطالبهم الفقهية، ومن جهة رابعة رابطة تجمعهم ونادياً للتحاور فيما بينهم في شتى الفنون الفقهية.

لماذا الملتقى الفقهي؟

كانت الحاجة ماسة لملتقى يضم الفقهاء ويهتم بالقضايا الفقهية، ولعل أهم ما شجعنا لإطلاق هذا الموقع ما يلي:

1- أن الإنترنت يعد من أنفذ وسائل الدعوة إلى الإسلام في عصرنا الحاضر.

2- أن الفقه وتفقيه الناس من أعظم ما نعبد الله به، ولهذا كان لا بد من نشره بلغة مفهومة سهلة وهو ما عمدنا إليه في هذا الموقع.

3- حاجة الفقهاء والمختصين لمحضن إلكتروني يضمهم ويجمعهم لتناول قضاياهم العلمية والمعرفية.

دعوى قضائية تطالب بإلغاء فقه ابن تيمية في مصر
في إطار الحملة على ثوابت الدين ومحاولة إلصاق التهم بالمناهج الفقهية التي يتم تدريسها، طالبت دعوى قضائية أقامها عدد من المحامين أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة بمصر، بمنع تدريس فقه ابن تيمية ووقف التعامل معه، كما طالبت بضرورة مراجعة فقه المذاهب الفقهية الأربعة، ووضع علم جديد لأصول الدين.
دعاة: مساعدات المملكة للأشقاء السوريين أعظم صور التكافل
تبذل بلاد الحرمين جهودًا حثيثة لنصرة الأشقاء المستضعفين في مختلف ربوع العالم الإسلامي، وذلك انطلاقا من دورها المنوط بها كقبلة للمسلمين وحاملة لواء الدفاع عن السنة وأهلها، كان آخرها الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا، والتي نجحت في تقديم العديد من المساعدات والدعم للسوريين النازحين من منطقة حلب.
"التعاون الإسلامي" تُدين القانون الصهيوني بمنع الأذان في القدس الشريف
أدانت منظمة التعاون الإسلامي مصادقة حكومة الاحتلال الصهيونية على ما يسمى "قانون منع الأذان" في مدينة القدس المحتلة، معتبرة ذلك انتهاكًا خطيراً للمعاهدات الدوليّة التي تضمن حرية العبادة، والحق في ممارسة الشعائر الدينيّة، ويُشكّل مساساً بمشاعر المسلمين في العالم.
الموضوعات المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة رسالة الإسلام 1432هـ - 2011م